تجربتي مع التهاب الرئة

تجربتي مع التهاب الرئة هي واحدة من أكثر التجارب المؤلمة التي مررت بها وأثرت على صحتي كثيرًا. لم تكن تجربة سهلة على الإطلاق. تعتبر أمراض الرئة من أخطر الأمراض وتأتي لجميع الناس ومن جميع الأعمار وتتسبب في أعراض خطيرة في التنفس. للتعرف على تجربتي ، اتبع المقالة

تجربتي مع التهاب الرئة

كانت تجربة صعبة حيث يؤدي الالتهاب الرئوي إلى العديد من المشاكل المتعلقة بعمل الرئتين والتنفس مما يهدد حياة الإنسان عند إهمال العلاج. للتعرف على تجربتي مع التهاب الرئة ، اتبع النقاط التالية:

  • أصبت بالتهاب رئوي بعد خروجي من المستشفى. خضعت لعملية جراحية في المستشفى منذ عدة أشهر. تم وضعي على جهاز التنفس الصناعي. لا أعرف ما إذا كان الالتهاب الرئوي قد انتقل إلي أثناء العملية أم من جهاز التنفس الصناعي أم بعد خروجي من المستشفى.
  • توجهت على الفور إلى الطبيب حيث كنت أعاني من صعوبات شديدة في التنفس. شخّص الطبيب حالتي وأكد إصابتي بالتهاب رئوي ، لكنه لم يخبرني من أين أتت العدوى. أخبرني الطبيب أن هذا المرض قد يحدث بسبب التعرض للأنفلونزا أو الإصابة بفيروسات الجهاز التنفسي ، ووصف الطبيب عدة علاجات ، وبعد العلاج المنتظم تحسنت حالتي كثيرًا.

أعراض الالتهاب الرئوي

خلال تجربتي مع التهاب الرئة ، ظهرت لي العديد من الأعراض ، وتختلف هذه الأعراض من شخص لآخر وتختلف أيضًا حسب العمر والإصابة بأمراض أخرى ووفقًا لنوع وشدة الإصابة. أعراض الالتهاب الرئوي كما يلي:

  • سعال قوي مصحوب بلغم يكون أصفر اللون ويميل إلى الاخضرار في بعض الأحيان.
  • قد تصل شدة السعال إلى الدم في البلغم.
  • ارتفاع درجة الحرارة حتى الحمى.
  • – ارتجاف وتعرق شديد.
  • يتنفس بصعوبة شديدة.
  • يحدث ألم شديد في الصدر عند السعال أو التنفس.
  • الشعور بالتعب وعدم الاضطرار إلى تناول الطعام.
  • الحاجة للتقيؤ والشعور الدائم بالغثيان.
  • قد تؤدي الأعراض إلى فقدان الوعي.

أنواع عدوى الرئة

هناك نوعان من الالتهاب الرئوي ، كما ذكر لي الطبيب خلال تجربتي مع التهاب الرئة ، وهما كالآتي:

  • الالتهاب الرئوي الجرثومي ، وهذا النوع هو الأشد والأكثر شدة ، حيث يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة يصل إلى الحمى والتعرق المفرط وصعوبات في التنفس ومشاكل في نظم القلب ونقص حاد في الأكسجين ، وقد تتطور الحالة بسرعة إلى تشوش ذهني.
  • التهاب رئوي فيروسي ، تتشابه أعراضه مع أعراض الأنفلونزا ، مع مرور الوقت يصبح السعال أكثر شدة ، وصعوبة في التنفس وآلام في الجسم ، وقد يترافق مع ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.

الفرق بين الالتهاب الرئوي الكورونا

خلال تجربتي مع التهاب الرئة ، تعلمت عدة أشياء يمكننا من خلالها التفريق بين الكورونا والالتهاب الرئوي ، وهي كالتالي:

  • في حالات الكورونا ، تكون الحمى أكثر شيوعًا ، وفي حالات الالتهاب الرئوي يستغرق ظهورها وقتًا طويلاً.
  • في حالة الإصابة بالكورونا تظهر آلام العضلات بشكل حاد وسريع ولكن في حالة الالتهاب الرئوي لا تظهر هذه الأوجاع.
  • في حالة الالتهاب الرئوي ، لا يعاني الشخص من مشاكل في الجهاز الهضمي ، ولكن في حالة الإصابة بالكورونا يعاني الشخص من الإسهال والقلس.
  • تصيب عدوى الرئة الإنسان لفترة بسيطة لا تزيد عن عشرة أيام ، بينما يستغرق كورونا وقتاً طويلاً للتعافي منها.
  • يصاحب الالتهاب الرئوي دائمًا سعال ، ولكن قد لا تصاب بسعال أثناء التعرض له ، أو قد يكون سعالًا جافًا.
  • ومن مضاعفات مرض الكورونا الالتهاب الرئوي لان الاكليل يؤثر سلبا على وظيفة الرئتين.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي

هناك عدة أشخاص أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي ، وتكون أعراض الإصابة شديدة ، حيث تؤثر على معدل ضربات القلب والتنفس بشكل كبير ، وتشمل هذه الفئات ما يلي:

  • الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة مثل المصابين بأمراض القلب.
  • مرضى السكري.
  • الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  • أولئك الذين يبدون بدناء.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد أو الرئة.
  • مع تقدمك في العمر ، تزداد احتمالية إصابتك بالالتهاب الرئوي.

هل الالتهاب الرئوي معدي؟

أثناء تجربتي مع التهاب الرئة نصحني الطبيب بتوخي الحذر حتى لا يصاب أحد بالعدوى ، حيث ينتقل الالتهاب الرئوي من شخص لآخر بالطرق التالية:

  • عند العطس أو السعال تخرج قطرات محملة بالفيروسات والبكتيريا المسببة للعدوى وتنتقل للآخرين عن طريق الاستنشاق.
  • تنتقل العدوى أيضًا عن طريق لمس سطح أو جسم يحمل البكتيريا المسببة للعدوى.
  • استخدام أواني طعام وشراب شخص آخر يحمل البكتيريا.

كيفية الحد من الوفيات عند الأطفال من الالتهاب الرئوي

هناك إحصائيات من منظمة الصحة العالمية تؤكد أن الالتهاب الرئوي هو السبب الرئيسي والأخطر للوفاة بين الأطفال ، حيث تصل نسبة الوفيات من هذا المرض إلى 18٪ من جميع الوفيات حول العالم. لتقليل نسبة إصابة الأطفال بهذا المرض يجب اتباع ما يلي:

  • الالتزام بتوصيات منظمة الصحة العالمية.
  • إعطاء الطفل التطعيم في الوقت المناسب ضد المكورات الرئوية والمستدمية النزلية المسببة للالتهاب الرئوي.
  • التقيد بمواعيد التطعيمات الإجبارية.
  • إبعاد الأطفال عن الملوثات في الهواء أو مياه الصرف الصحي.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية في تقليل مخاطر الإصابة بالالتهاب الرئوي عند الأطفال.
  • التأكد من توافر المضادات الحيوية وتوفير كافة الأجهزة اللازمة لعلاج الأطفال وتوفير الأكسجين المعبأ بهذه الأجهزة.

علاج التهاب الرئة

هناك العديد من العلاجات والنصائح التي يجب اتباعها لتقليل التهاب الرئة ، ومنها ما يلي:

  • وينصح جميع المختصين بالتأكد من إعطاء الناس التطعيمات اللازمة والتي تعد السبب الرئيسي لانتشار المرض وخاصة التطعيم ضد المكورات الرئوية للفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض وهم الأطفال وكبار السن.
  • إذا كنت تعاني من التهاب رئوي بسيط ، يمكنك البقاء في المنزل ، والالتزام بالراحة ، وشرب الكثير من الماء ، وتناول المضادات الحيوية والمسكنات ، وعدم استخدام أدوية السعال. يبقى فقط شرب العسل والليمون ، وسيظهر التحسن خلال ثلاثة أيام.
  • في حالة الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد ، يجب التوجه إلى المستشفى فورًا لتلقي العلاج المناسب والمضادات الحيوية ، وكذلك لتركيب المحاليل الوريدية ، وقد تصل شدة الحالة إلى استخدام أجهزة التنفس أو الإدخال للعناية المركزة.

علاج الالتهاب الرئوي المرتبط بالكورونا

يجب نقل المرض للمستشفى في حالة الإصابة بالالتهاب الرئوي المصاحب للكورونا وذلك للحصول على الرعاية الكاملة والحصول على العلاجات التالية:

  • في هذه الحالة يتم وضع المريض على أجهزة التنفس الصناعي لأنه يعاني من نقص حاد في الأكسجين.
  • يصاب المريض بالجفاف الشديد ، ويتم تركيب المحاليل لتزويد الجسم بالطاقة والعناصر الغذائية المفقودة.
  • في هذه الحالة ، يتم استخدام الكورتيكوستيرويدات مثل ديكساميثازون.
  • من أشهر الأدوية المستخدمة في علاج الالتهاب الرئوي المصاحب للكورونا هو دواء ريمديسفير ، الذي له تأثير قوي مضاد للفيروسات.

نصائح حول الالتهاب الرئوي

هناك عدة نصائح يجب اتباعها عند الشعور بأعراض هذا المرض ، وهي كالآتي:

  • الالتهاب الرئوي معدي وخطير يجب الحذر منه لأنه يسبب الوفاة في بعض الأحيان وخاصة عند الأطفال.
  • يؤثر الالتهاب الرئوي بشكل كبير على التنفس.
  • من اعراض مرض الكورونا الالتهاب الرئوي الحاد لذلك يجب توخي الحذر وعند الشعور بأي اعراض يجب التوجه فورا الى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية.

وفي نهاية المقال تعرفنا على تجربتي مع التهاب الرئة وأعراضه وأنواعه وكيفية علاجه والعديد من المعلومات حول هذا المرض الخطير الذي قد يتسبب في الوفاة في حالة إهمال العلاج.