تجربتي مع المثانة العصبية

تجربتي مع المثانة العصبية تجربة صعبة ومؤلمة وجعلتني أشعر بالوحدة وأثرت بشكل كبير على نفسي. يعاني الكثير من الناس من هذا المرض ، لكنهم لا يعرفون الكثير عنه. للتعرف على أعراض المثانة العصبية والكثير من المعلومات ، اتبع المقال

تجربتي مع المثانة العصبية

مررت بمراحل عديدة خلال فترة مرض المثانة العصبية ، وكانت تجربة صعبة ومؤلمة حتى تغلبت على هذا المرض ووصلت إلى مرحلة الشفاء. للتعرف على تجربتي مع المثانة العصبية ، اتبع النقاط التالية:

  • طبيعة العمل جعلتني أبقى بعيدًا عن المنزل لفترات طويلة ، وكان لدي شعور دائم بالحاجة الملحة للتبول ، ولم أستطع السيطرة على هذه الرغبة القوية ، ثم قررت على الفور إيجاد حلول لهذه المشكلة ، وذهبت إلى فحصني طبيب المسالك البولية والطبيب وسمعوا معاناتي وأعراضي التي تحدثت معي.
  • بعد إتمام الفحص أخبرني الطبيب أن ما أعانيه هو مرض يسمى بالمثانة العصبية ولكن لم أكن على علم بهذا المرض من قبل ، لذلك سألت الطبيب إذا كان هذا المرض يشبه القولون العصبي فأجاب الطبيب بأنه عصبي. يختلف مرض الأمعاء تمامًا عن المثانة العصبية.
  • وصف لي الطبيب المعالج عدة أدوية وطلب مني أداء عدة تمارين ونصحني بالعديد من النصائح ، وبعد اتباع جميع التعليمات حدث تحسن كبير في حالتي حتى وصلت إلى الشفاء التام.

ما هي المثانة العصبية؟

لقد تعلمت الكثير عن هذا المرض الذي لم أسمع به من قبل. يسأل الأشخاص الذين أتحدث معهم عن مرضي عن تعريف المثانة العصبية. من خلال تجربتي مع المثانة العصبية توصلت إلى إجابة لهذا السؤال وهي كالتالي:

  • المثانة العصبية هي إشارات عصبية يرسلها المخ إلى المثانة لتؤدي دورها في التحكم في البول.
  • تتم عملية التدفق من خلال العضلات الملساء للمثانة.
  • المثانة هي التي تحتوي على البول وتخزنه حتى تمتلئ.
  • عندما يصل البول إلى نقطة الامتلاء في المثانة ، يرسل المخ إشارات عصبية إلى المثانة لملاحظة الحاجة إلى إفراغ البول.
  • إذا كنت تعاني من المثانة العصبية ، فإن استقبال الإشارات يكون مضطربًا ويتم إرسال إشارات غير صحيحة.

أسباب إصابة المثانة العصبية

هناك عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بالمثانة العصبية ، وهي كالتالي:

  • الإصابة بمرض يسمى باركنسون.
  • إصابات متكررة في العمود الفقري.
  • شرب كميات كبيرة من الكحول.
  • تعرضك الإصابة بسكتة دماغية لخطر الإصابة بالمثانة العصبية.
  • أحد الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور المثانة العصبية هو مرض الزهايمر.
  • تكون احتمالية الإصابة بالمثانة العصبية عالية إذا كنت مصابًا بالتصلب المتعدد.
  • مرض السكري هو مرض خطير يؤدي إلى تكوين المثانة العصبية.
  • أورام مثل ورم في المخ أو ورم في العمود الفقري.
  • يؤدي وجود ورم في المثانة إلى المثانة العصبية.
  • إذا كنت تعاني من تضخم البروستاتا ، فيجب أن تكون حريصًا ، فقد يكون أحد الأسباب المحتملة.
  • إذا كنت تتناول الكثير من مدرات البول أو تشرب الكثير من الماء ، فعليك التوقف عن ذلك لأن هذا أحد أسباب تهيج المثانة.
  • تؤثر أمراض الشيخوخة والشيخوخة بشكل كبير على الإصابة بالمثانة العصبية.

هناك العديد من الأعراض التي كنت أعاني منها تجربتي مع المثانة العصبية ، هذه الأعراض كالتالي:

  • شعور قوي بالحاجة الملحة للتبول.
  • إخراج البول لا يمكن السيطرة عليه.
  • كثرة الاستيقاظ في الليل والتبول عدة مرات.
  • كثرة التبول طوال اليوم حتى سبع مرات.
  • يعتبر سلس البول أحد أعراض المثانة العصبية.
  • عند التبول لا يستطيع المريض التخلص من كمية البول ولا يستطيع إفراغ المثانة بالكامل.
  • عند إزالة البول يشعر المريض أنه يخرج تدريجياً.
  • في حالة تهيج المثانة ، قد يكون لديك العديد من مشاكل الجهاز البولي.
  • يشعر المريض بالألم والاكتئاب عند التبول.
  • لا يستطيع المريض التمييز ما إذا كانت المثانة فارغة أم لا بسبب الإشارات العصبية الخاطئة.

تشخيص المثانة العصبية

يتم تشخيص مرض المثانة العصبي بعد التأكد من عدم إصابتك بمرض السكري. يقوم الطبيب بتشخيص الحالة والتعرف على المرض بالطرق التالية:

  • الفحص باستخدام المنظار. يقوم المعالج بإدخال أنبوب بكاميرا استكشافية صغيرة في المثانة للتأكد من خلو المثانة من أي مشاكل أو انسداد.
  • كما يمكن التعرف على المرض بشرب كمية من الماء ببطء حتى تمتلئ المثانة ويحدث ضغط عليها ويحتاج إلى إفراغها بالتبول. بهذه الطريقة يقوم الأخصائي بقياس ضغط المثانة.
  • يستخدم المعالج القسطرة عن طريق إدخالها في المثانة حتى يتم قياس حجم البول المتبقي.
  • أيضًا ، يمكن قياس حجم البول المتبقي عن طريق الموجات فوق الصوتية. إذا كانت النتيجة كمية كبيرة من البول المتبقي ، فهذا يعني المثانة العصبية.

مضاعفات مرض المثانة العصبي

أثناء تجربتي مع المثانة العصبية كان لدي عدة مضاعفات على النحو التالي:

  • ضرورة الابتعاد عن الناس.
  • الشعور بالاكتئاب
  • عدم الرغبة في الخروج من المنزل والذهاب إلى أماكن بعيدة.
  • الشعور بالإرهاق غير المبرر.

علاج أمراض المثانة العصبية

هناك علاجات مختلفة تلعب دورًا فعالاً في التخلص من المثانة العصبية ، ومن بين هذه العلاجات ما يلي:

  • يصف المعالج أدوية تساعد في تسريع عملية التخلص من البول وتفريغ المثانة ، حيث تساعد هذه الأدوية العضلات الملساء على الانقباض.
  • يتم اتباع عدة تمارين لتقوية عضلات المثانة.
  • التبول بين الحين والآخر دون انتظار الرغبة في التبول.
  • يمكن أيضًا استخدام علاج التحفيز الكهربائي ، وهو وضع قطبين كهربائيين على الجلد يساعدان الدماغ على إرسال الإشارات الصحيحة إلى المثانة.
  • بعد اتباعك لجميع العلاجات السابقة وعدم الوصول إلى النتائج ، يمكنك أن تسأل الطبيب عن إمكانية إجراء الجراحة حتى تعود المثانة إلى العمل بشكل صحيح.

الأدوية المستخدمة في علاج المثانة العصبية

هناك العديد من الأدوية المستخدمة في علاج المثانة العصبية ، ولها تأثير كبير في تحسين الحالة. وتشمل هذه ما يلي:

  • لقد ثبت أن أوكسيبوتينين فعال في علاج المثانة العصبية.
  • التولتيرودين هو أحد الأدوية الأكثر استخدامًا في علاج هذه الحالة.
  • هذا الدواء يؤدي إلى تحسن في الحالة في فترة قصيرة.

الأدوية المستخدمة في علاج المثانة العصبية لها بعض الآثار الجانبية وهي كالآتي:

  • الشعور بجفاف الفم والحاجة الماسة لشرب الماء.
  • يشعر الشخص الذي يتناول هذه العلاجات أحيانًا بحرقة في المعدة.
  • احتمالية حدوث اضطرابات في الرؤية.
  • أدوية المثانة العصبية تؤثر على ضربات القلب.
  • يتأثر الجلد بهذه الأدوية ، وقد تحدث حساسية واحمرار.
  • الشعور بالقلق هو أحد أعراض أدوية المثانة العصبية.
  • كثرة ضعف الذاكرة والنسيان.

نصائح لمرضى المثانة المتهيجة

هناك عدة نصائح يجب اتباعها عند الإصابة بالمثانة العصبية ، وهي كالتالي:

  • لا تتناول الكافيين الموجود في القهوة والشاي حيث يؤدي إلى احتمال الإصابة بالمثانة العصبية.
  • توقف عن تناول المشروبات الغازية التي تعتبر من مدرات البول القوية.
  • إذا كنت ستسافر إلى أماكن بعيدة ، فعليك التوقف من حين لآخر أثناء رحلتك للتبول حتى لا تمتلئ المثانة ويكون لديك شعور مفاجئ بالحاجة إلى التبول.
  • لا تغادر المنزل أو تسافر قبل دخول المرحاض.

في نهاية المقال ، تعرفنا على تجربتي مع المثانة العصبية وأعراض هذا المرض وكيفية علاجه. تعرفنا أيضًا على العديد من النصائح المهمة التي وصفها الطبيب والكثير من المعلومات حول المثانة العصبية.